يقدم هذا الموقع خدمات للسادة الزوار في مجال (الابراج ـ والعلاج بالاعشاب ـ وتفسير الاحلام )
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ..:: تعريف الجن ::1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 21/04/2016
الموقع : http://adam.almountadaalarabi.com/

مُساهمةموضوع: ..:: تعريف الجن ::1   الإثنين نوفمبر 07, 2016 5:46 pm

07.11.2016
17:44:52
د-- ادم الجبالى
..:: تعريف الجن ::..

من هو الجن : خلق الله الجن من مارج من نار، من أفضل جزء من النار، اى من اللهيب الازرق الذى فى اعلى النار الشديدة، وهم تطوروا من النار الى الصفة الاثيرية، مثل الهواء وان كانت كثافتهم تزيد قليلا جدا على الهواء مثلما تطور الانسان من الطين الى العظام واللحم والدم وهم يتناسلون، ولهم عقول وقادرين على التشكل وهم قبائل وعشائر ومعنى كلمة جن اى الاستتارة او الشئ الخفى.

قال ابن عباس رضي الله عنهما : من مارج من نار، "من لهب النار"، وعنه أيضاً من خالص النار"
يقول سيد قطب إلى أن المراد بالمارج، المشتعل المتحرك كألسنة النار مع الرياح
ويقول سبحانه وتعالى في كتابه ما قال إبليس : أَنَاْ خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِى مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ لكن، قد يقال كيف يعتبر قول إبليس حجة ودليلاً مع كذبه وكفره وعصيانه، وأرى أن الدليل ليس في قوى إبليس ذاته ولكن في إقرار الله له، والله عز وجل لا يقر أحداً على باطل
ويقول سبحانه وتعالى كذلك: وَالْجَآنَّ خَلَقْناهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ
قال فخر الدين الرازي:{معنى السموم في اللغة: الريح الحارة تكون بالنهار وقد تكون بالليل وعلى هذا فالريح الحارة فيها نار ولها لفح وأوار، سميت سموماً لأنها بلطفها تدخل في مسام البدن وهي الخروق الخفية التي تكون في جلد الإنسان يبرز منها عرقه وبخار باطنه
جاءت السنة النبوية كذلك مشيرة إلى الأصل الذي خلق منه الجن
،عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم، صحيح مسلم بشرح النووي

غذاء الجن المسلمين: غداء الجن المسلم هو مثل غداء الإنسان، وكذالك البخور ذوى الرائحة الطيبة
غذاء الجن الكفار : غداء الشياطين، والكفار، روث البهائم، والدم، والابخرة ذات الرائحة الكريهة

..:: أصناف وانواع الجن ::..

1- اصناف الجن :

الجن ليسوا صنفاً واحداً متشابهاً في القدر والصورة ولكنهم أجناس وأصناف، فهناك من يعيش في البحار ومن يسكن في السحب ويطير في السماء، ومن هو على شكل كلاب أو حيات أو عقار.

عن أبي ثعلبة الخشني قال: قال (رسول الله صلى الله عليه وسلم): الجن ثلاثة أصناف::
1- صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء،
2- وصنف حيات وكلاب ،
3-وصنف يحلون ويظعنون.
الصحيحين

أصناف الجن لا تكون ثابتة وموحدة، بل داخل كل صنف مراتب ودرجات وأنواع، ولكل نوع صفاته الخاصة

..ومن كل صنف من هذه الأصناف الثلاثة،
الجن الصالح
والشيطان
والمارد
والعفريت
يقول تعالى: في سورة الصافات :} وَحِفْظاً مّن كُلّ شَيْطَانٍ مّارِد
{، وفي سورة النمل: } قَالَ عِفْرِيتٌ مّن الْجِنّ أَنَاْ آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مّقَامِكَ وَإِنّي عَلَيْهِ لَقَوِيّ أَمِينٌ {
ومنهم الطيار كما ورد في الحديث، ومنهم الغواص كما
قال الله تعالى في سورة ص : } وَالشّيَاطِينَ كُلّ بَنّآءٍ وَغَوّاصٍ

وكذلك من الجن من دينه الإسلام ومنهم الكافر اليهودي والنصراني والمجوسي وباقي الديانات الأخرى
يقول تعالى في سورة الجن : }وَأَنّا مِنّا الصّالِحُونَ وَمِنّا دُونَ ذَلِكَ كُنّا طَرَآئِقَ قِدَداً{ ويقول:} وَأَنّا مِنّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرّوْاْ رَشَداً{ ،

فمنهم ::العاقل الذكي،
ومنهم المغفل الغبي :: ،
يقول تعالى :} وَمَا مِن دَآبّةٍ فِي الأرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مّا فَرّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمّ إِلَىَ رَبّهِمْ يُحْشَرُونَ {[الأنعام: 38]

..:: الصنف الطيار -1


هو نوع من أنواع الجن الطيارة في الهواء كما تطير الطير في السـماء يقطع المسافات بسرعة عالية والبعض يسميه الريحاني نسبة للريح ، وهذا النوع من الجن إذا تلبس الإنسي تجده لا يثبت في الجسد وله خفة في الحركة وهو في الغالب شرس الطبع ومع ذلك تجده يهرب من جسد المصاب إذا شعر بالخطر ما لم يكون مربوطا بسحر أو عين ، وهنا تكمن الصعوبة في التعامل مع هذا النوع فتجد بعض الرقاة يربط أصابع المصاب الأربعة والبعض يربط الأصابع العشرة بغية حبس الجني وعدم تمكينه من الهرب ،
ولعل هذه الطريقة أخذت من كتاب لقط المرجان في أحكام الجان لسيوطي نقلا عن كتاب " العرائس " لابن الجوزي
أن بعض طلبة العلم سافر
فرافق شخصا في الطريق، فلما كان قريبا من المدينة التي قصدها قال له:
صار لي عليك حق وزمام، أنا رجل من الجان ولي إليك حاجة.
قال : ما هي ؟ قال : إذا أتيت بمكان كذا فإنك تجد فيه دجاجا بينهن ديك أبيض، فاسأل عن صاحبه ، واشتره واذبحه. قلت: يا أخي ، وأنا أيضا أسألك حاجة . قال: ما هي؟ قال : إذا كان الشيطان مارداً لا تعمل فيه العزائم وألح بالآدمي ، ما دواؤه ؟. قال : يؤخذ له وتر جلد يحمور ، فيشد به إبهاما المصاب من يديه شدا وثيقا ، ويؤخذ من دهن السذاب البري ، فيقطر في أنفه : الأيمن أربعا ، والأيسر ثلاثا ، فإن السالك له يموت ولا يعود إليه أحد بعده .
قال : فلما دخلت المدينة، أتيت إلى ذلك المكان فوجدت الديك لعجوز، فسألتها بيعه فأبت ، فاشتريته بأضعاف ثمنه ، فلما اشتريته تمثل لي من بعيد ، وقال بالإشارة اذبحه . فذبحته ، فخرج غد ذلك اليوم رجال ونساء يضربن في الدف ، ويقولون لي : يا ساحر . قلت : لست بساحر . فقالوا : إنك منذ ذبحت الديك أصيبت شابة عندنا بجني .
فطلبت منهم وتراً من جلد يحمور ، ودهن السذاب البري ، فلما فعلت به ذلك، صاح وقال : إنما علمتك على نفسي ، ثم قطرت في أنفه الدهن ، فخر ميتا من ساعته، وشفى الله تعالى تلك المرأة ولم يعاودها بعده شيطان

نستكمل فى الحلقات القادمه انشالله
د-- ادم الجبالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adam.almountadaalarabi.com
 
..:: تعريف الجن ::1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم الفلك والروحانيات :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: